أضواء على الممارسة: مقابلة مع ناشط شاب، جورنال رابي، السنغال

شيخ كايتي سيني

كجزء من عملنا الأخير في السنغال، أجرت Young Cities مقابلة مع كايتي، وهو ناشط مدني في السنغال وواحد من مؤسسي جورنال رابي، وهو برنامج عبر الإنترنت حيث ينقل الفنانون معلومات سياسية مهمة ومعقدة في كثير من الأحيان إلى الشباب من خلال الموسيقى والراب.

هذا الأسلوب غير التقليدي الذي تبنته مجلة جورنال رابي لتقديم الأخبار، يهدف للعمل كجسر بين الشباب والسياسة، وإلى تشجيع الشباب على الانخراط في السياسة، وانتقاد القرارات التي ليس لهم رأي يذكر فيها، وللتفكير بشكل مبتكر حول كيفية قيامهم بإعادة تشكيل الديمقراطية.

اقرأ مقابلة Young Cities مع كايتي أدناه:

“عندما نتحدث عن حقوق الإنسان، نتحدث عن حرية التعبير وحرية الرأي. لكن ما يميل الناس إلى نسيانه هو أنه حق إنساني، وهو حق إنساني أساسي، هو حق الحصول على المعلومات – والمعلومات الصحيحة. لذلك شعرنا أن هذه هي أفضل طريقة يمكننا من خلالها المساهمة في ديمقراطيتنا “.

تعرف على كايتي، أحد رواد الجيل الأول من فناني الراب في السنغال. كانت فرقته الهيب هوب المتشددة، راب أديوو – التي تأسست قبل أكثر من 20 عامًا – هي الفرقة الأولى من نوعها التي تناقش القضايا السياسية والاجتماعية الحقيقية التي تؤثر على الحياة اليومية للناس في بلده.

وكان كايتي قد شارك في عام 2013 في تأسيس جورنال رابي، وهو برنامج عبر الإنترنت، حيث يغني فنانونه أخبار الأسبوع. وكان قد تم إنشاؤه لجعل السياسة وصنع القوانين – وكلاهما يعمل باللغة الفرنسية، على الرغم من أن معظم السكان لا يتحدثون اللغة – في متناول الشباب أكثر من خلال وسيط يترك تأثيره عليهم.

“نحن نستخدم جورنال رابي كلما تم التصويت على قانون جديد، وكلما اتخذت الحكومة قرارًا جديدًا، لنوضح بطريقة أساسية جدًا ما يعنيه ذلك للجميع – وكيف سيؤثر ذلك علينا كشعب. لقد خرجنا من الاستوديوهات، ونزلنا عن خشبة المسرح، وبدأنا بالفعل في القيام بالعمل المناسب مع جمهورنا الرئيسي – وهو الشباب “.

Young Cities: لماذا تعتقد أن الموسيقى هي أداة قوية لدفع التغيير الاجتماعي والسياسي؟

كايتي: “الموسيقى هي أداة قوية لقيادة التغيير لأنها تستند إلى مشاعر الناس وتستحضرها. لكن عندما يريد الشباب التغيير، فإنهم يريدون التغيير السياسي، أكثر من التغيير الاجتماعي أو الثقافي. أنا لا أفصل بين هذه الأشياء – بالنسبة لي إنها واحد: كل واحد يؤثر على الآخر. عندما نكون تقدميين سياسيًا، ولكننا متحفظون ثقافيًا، فهناك شيء خاطئ. التغيير الذي يجب أن يحدث – والذي سيحدث – ضروري في كل جزء من مجتمعنا”.

Young Cities: إذن ما النصيحة التي لديك، ليس فقط لمغنيين الراب الجدد من الشباب، ولكن الشباب بشكل عام، الذين يريدون قيادة التغيير الاجتماعي والسياسي – من الذين قد يشعرون بالإحباط ويريدون إجراء التغيير؟

كايتي: “وستكون هذه نصيحتي: أن يكون الشباب أكثر انتقادًا لكل شيء، وليس فقط للحكومة. لا تلتزم بالسياسة فقط، وانظر إلى الصورة الكبيرة! “

نريد أن نشكر كايتي لإعطائنا الوقت الكافي للتحدث إلينا عن عمله. فهو يعمل مع العديد من الناشطين الشباب في السنغال وقد ساعد في دعم تنفيذ مختبر شبكة المدن القوية للابتكار للشباب في داكار. وقد ألهمتنا التجارب التي قام بمشاركتها جميعًا لمواصلة محاولة إحداث تأثير إيجابي على المجتمعات والمجتمعات المحلية التي نعمل فيها.

نبذة عن “ Young Cities“: ” Young Cities” هي برنامج مشاركة الشباب الرائد وبناء القدرات والدعوة والسياسة في شبكة المدن القوية التي تدعم تطوير مناهج محلية يقودها الشباب ويخلقها المشاركون بشأن قضايا مثل الكراهية والاستقطاب والتطرف، وذلك بالتنسيق مع أصحاب المصلحة في الحكومة المحلية وصناع القرار. جنبا إلى جنب مع شبكة معهد الحوار الاستراتيجي لنشاط الشباب (YouthCAN)، أجرت Young Cities أنشطة في لبنان وكينيا والسنغال، مع تخطيط أنشطة مستقبلية في غرب البلقان.

اتبع صفحة YouthCAN  على فيسبوك وإنستغرام للحصول على تحديثات منتظمة عن عملهم.

شاهد المزيد من مقاطع فيديوهات جورنال رابي على صفحة يوتيوب الخاصة بهم هنا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *