Young Cities أو المدن الشابة تستعد للمرحلة القادمة من الأنشطة

أعلاه: إطلاق مكتب شباب طرابلس في بلدية طرابلس – لبنان

لقد كان الشهران الماضيان فترة مزدحمة لفريق Young Cities، حيث قام بأنشطة بالتعاون مع أعضاء شبكة المدن القوية في كينيا ولبنان والسنغال. 

Young Cities: ربط الشباب والسلطات المحلية

هو برنامج شبكة المدن القوية الرائد لمشاركة الشباب، وبناء القدرات، والدعوة والسياسة الذي يدعم تطوير مناهج محلية يقودها الشباب ويخلقها المشاركون فيما يتعلق بقضايا مثل الكراهية، والاستقطاب، والتطرف، بالتنسيق مع أصحاب المصلحة في الحكومة المحلية وصناع القرار.

لا شك في أن إشراك الشباب بصفتهم أصحاب مصلحة رئيسيين في تصميم السياسات والبرامج هو اعتراف بأهمية الشباب وقدرتهم على طرح الأفكار، وبناء الثقة والتفاهم المشترك بين الشباب وبلديتهم، والمساعدة في بناء قدرة المجتمع على الصمود.

وتشمل الأنشطة برامج متخصصة لبناء القدرات والتدريب للشباب، وخلق مبادرات محلية مبتكرة يقودها الشباب لدعم قدرة المجتمع على الصمود، بالشراكة مع أصحاب المصلحة في الحكومة المحلية. وخلال هذه العملية، يعمل الشباب عن كثب مع أصحاب المصلحة في البلدية والممارسين من بلدياتهم لمواصلة إيجاد حلول مشتركة وبناء فهم مشترك لقضايا الشباب المحلية. وفي نفس الوقت، يتم تدريب أصحاب المصلحة في البلديات على أفضل الممارسات الدولية لاستراتيجيات ونهج إشراك الشباب، ويتلقون توصيات سياسية مصممة محليًا، ويتم دعم تنفيذ منحة محلية للمدينة.

تمهيد للتطبيق: لبنان وكينيا

خلال العامين الماضيين، عملت Young Cities مع أكثر من 100 شاب و50 من صانعي السياسات والممارسين على المستوى المحلي في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا. ففي لبنان، أسس الشباب حملات تدين إطلاق نيران الأسلحة الاحتفالية وتطبيع استخدام السلاح، وتناولت الحملات قضايا التماسك الاجتماعي على الحدود مع سوريا، وتحدى الصور النمطية للاجئين الفلسطينيين من خلال تطوير سلسلة فيديوهات عن الفن، والثقافة والتاريخ في مخيم عين الحلوة. وشهد شهر أبريل الانتهاء من تقديم ورشة عمل ثانية لبناء قدرات الشباب، نجم عنها البدء في إطلاق جولة جديدة من المبادرات، مع عنصر تدريب المدربالمضاف حديثًا.

 

أما في مومباسا، كينيا، فهناك خمس مجموعات شبابية تعمل حاليًا على إطلاق مبادراتها بهدف بناء الثقة والتفاهم المشترك بين الشباب والشرطة، ومعالجة سوء الفهم بين الأجيال بين الأطفال وأولياء أمورهم، وزيادة المعرفة بحقوق ومسؤوليات الشباب، وتناول مسألة تورط الشباب في عصابات الأحداث والجماعات المتطرفة العنيفة. وعلى مدار الأسابيع القليلة الماضية، أجرت المجموعات بحثًا بقيادة الشباب لإعلام تصميم مشاريعهم على الإنترنت وغير المتصلة، وطورت رسوم قصص لسلسلة فيديوهات، وحصلت على تدريب متابعة على تقنيات المراقبة والتقييم.

شباب من طرابلس، لبنان، يصورون حملتهم ضد الرصاص الطائش.

تم عقد أول مختبر إبداع خاص ب Young Cities في مومباسا بكينيا في عام 2018.

المشاريع القادمة: كوالي وداكار

في أبريل / نيسان، سافر الفريق إلى كوالي، على ساحل كينيا، استعدادًا لحلقة عمل Young Cities بالشراكة مع أجندة حقوق الإنسان غير الحكومية الكينية. وقد التقى الفريق بممثلي حكومة المقاطعة رفيعي المستوى ومنظمات المجتمع المدني المحلية، بما في ذلك الشباب والمنظمات التي يقودها، لدعم صياغة المشروع القادم. ويتطلع الفريق إلى عقد ورشة العمل في وقت لاحق من هذا العام، وهي الورشة التي تهدف لدعم تطوير ما يصل إلى ست مبادرات يقودها الشباب وتشارك في ابتكارها، بالإضافة إلى الترحيب بمدينة كوالي كعضو في شبكة المدن القوية.

في اعقاب كوالي، تم تنظيم رحلة تحديد نطاق أخرى، هذه المرة إلى داكار في السنغال. وكنتيجة لورشة العمل الإقليمية التي تم تنظيمها في داكار عام 2017 وتبادل المدينة مع مونتريال، ستستضيف المدينة مشروع Young Cities  الذي يبدأ في شهر يوليو. وفي داكار، التقى الفريق بالمنظمات الدولية والمحلية، كما التقى أيضًا بالناشطين المحليين والمنظمات التي يقودها الشباب، والتي أعطت جميعها رؤيتها القيمة بشأن المشهد المحلي للتماسك الاجتماعي في داكار وضواحيها. وبشكل متوازي، عقدت سلسلة من مجموعات البحث المركزة للتعرف على أصوات الشباب غير المنخرطين في عمليات المشاركة التقليدية.

راجع هذه المساحة لبعض الحملات الإبداعية القادمة من كوالي وداكار في الأشهر القليلة القادمة!

Leave a Reply

Your email address will not be published.