موظفين جدد في شبكة المدن القوية

يسرنا أن نرحب بإثنين من المدراء الجدد في فريق شبكة المدن القوية. فقد انضمت باتريشيا كروسبي وسيمون دوكيك إلى الشبكة في الشهر الماضي وسوف يقومان بقيادة أعمال شبكة المدن القوية في أفريقيا جنوب الصحراء وجنوب آسيا وغرب البلقان وآسيا الوسطى على التوالي.  وهما يجلبان معًا كمية هائلة من الخبرة والبصيرة الإقليمية التي ستكون موردًا رائعًا للشبكة ولأعضائنا.

باتريشيا كروسبي، مديرة

تنضم باتريشيا إلى الفريق كمديرة رائدة في أعمال شبكة المدن القوية في أفريقيا جنوب الصحراء وفي جنوب آسيا. وستقود باتريشيا عمل الشبكة في مجال تحديد ودعم وتوسيع مدن “النموذج المواضيعي”” لشبكة المدن القوية التي تظهر خبرة كبيرة في مجال واحد من مجالات مواجهة برامج التطرف العنيف مثل إشراك الشباب، أو التعليم، أو التخطيط للعمل المحلي. خلال الاثني عشر شهرًا القادمة، ستقوم بتنسيق عدد من الأنشطة بما يتضمن: تقديم الاستشارات للمدن، التبادلات بين المدن، ورش العمل التدريبية الإقليمية، شراكات المجتمع المدني، وأخيراً، الزملاء من أعضاء شبكة المدن القوية المستعدين لتبني النموذج وتكييفه للاستخدام في مدينتهم.

في السابق، عملت باتريشيا في وحدة مواجهة التطرف العنيف التابعة لأمانة الكومنولث في مجال تصميم وتنفيذ مشاريع بناء القدرات الحكومية المتعلقة بالشرطة المجتمعية، وتمكين الشباب، والتعليم والحوار في منطقة البحر الكاريبي، وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وجنوب شرق آسيا. كما عملت باتريشيا أيضًا مع الحكومة الكندية في نطاق التركيز على الاستجابة للأزمات، وحالات الطوارئ القنصلية\ ، وبرامج تنمية منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وباتريشيا حاصلة على بكالوريوس العلوم الاجتماعية في التنمية الدولية والعولمة مع تخصص في العلوم السياسية من جامعة أوتاوا.

سيمون دوكيك، مدير

انضم سيمون دوكيك إلى الفريق كمدير لغرب البلقان وآسيا الوسطى. وسوف يعمل سيمون على نقل نموذج شبكة الوقاية المحلية الرائد الذي يعمل في لبنان والأردن إلى سياق غرب البلقان، وبالتالي إنشاء بنية تحتية متعددة أصحاب المصالح ومتعددة التخصصات في مدينة عضو في شبكة المدن القوية. وسيكون الدور الرئيسي لشبكة الوقاية المحلية هو صياغة وتنفيذ خطة عمل محلية مخصصة لمنع ومواجهة التطرف العنيف. وسوف يعمل سيمون أيضًا على بناء عضوية شبكة المدن القوية والمشاركة فيها في دول آسيا الوسطى بالتعاون مع شركائنا في المركز العالمي للأمن التعاوني.

قبل عمله في معهد الحوار الاستراتيجي، كان سيمون مشاركًا في اللجنة الوطنية لمكافحة التطرف العنيف ومكافحة الإرهاب بجمهورية مقدونيا الشمالية. وقد قام بدعم التنسيق بين 22 وزارة ومؤسسة معنية بعمل اللجنة الوطنية لمكافحة التطرف العنيف ومكافحة الإرهاب، ومجموعات المجتمع المدني، ومجتمع المانحين الدوليين ونظرائهم الإقليميين. بالإضافة إلى ذلك، شارك في صياغة الإستراتيجية الوطنية الأولى لمواجهة التطرف العنيف.

سيمون حاصل على درجة الماجستير (بامتياز) في الاستخبارات والأمن الدولي من كلية كينجز كوليدج في لندن وشهادة بكالوريوس (بامتياز) في التحديات العالمية من كلية جامعة ليدن، لاهاي.

تفضلوا بزيارة صفحات الإنترنت الإقليمية الخاصة بنا لمعرفة المزيد حول أعمالنا السابقة في أفريقيا جنوب الصحراء وجنوب آسيا ومنطقة غرب البلقان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.