مؤتمر شبكة المدن القوية – المعهد الجمهوري الدولي لمنطقة غرب البلقان

في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2018، جمعت شبكة المدن القوية أكثر من 40 ممثل عن مدن غرب البلقان من شبكة المدن القوية، بما في ذلك عشر رؤساء بلديات ونواب رؤساء بلديات في منتدى القدرة على الصمود الخاص بمنطقة غرب البلقان في مدينة بودفا في الجبل الأسود. استضاف المعهد الجمهوري الدولي هذا المنتدى بالشراكة مع شبكة المدن القوية وبدعم من مكتب عمليات النزاع وبناء الاستقرار التابع لوزارة الخارجية الأمريكية.

يعتبر هذا النشاط خطوة مهمة جدًا في اتجاه التركيز على الإشراك والتعاون على المستوى المحلي في المنطقة، وجمع أكثر من 200 سياسي ومتخصص وباحث وخبير في مجال الوقاية من التطرّف العنيف ومكافحته من ستّ دول من دول المنطقة وهي ألبانيا، والبوسنة والهرسك، وكوسوفو، ومقدونيا، والجبل الأسود، وصربيا. ومن بين المشاركين فيه خبراء ومتخصصين من قطاع الوقاية من التطرّف العنيف ومكافحته ومنهم ممثلون عن الحكومات والمتخصصين والمجتمع المدني والمجال الأكاديمي والإعلام. وتضمن هذا النشاط أكثر من عشر جلسات خصصت لحلقات نقاشية عن مواضيع متعددة مثل التعاون بين الحكومة والمجتمع المدني، والعوامل المحرّكة لعمل الوقاية من التطرّف العنيف ومكافحته في سياق منطقة غرب البلقان، والتواصل الإستراتيجي وتحدي التعامل مع المحاربين الأجانب العائدين.

وألقى وزراء ووكلاء وزراء داخلية من خمس حكومات بياناتهم الرسمية بشأن التحديات الوطنية في مجال الأمن والتطرّف في دولهم وخُصص عدد من الجلسات لجمع منسقي مكافحة التطرّف العنيف على المستوى الوطني مع رؤساء البلديات ومنظمات المجتمع المدني.

تولى دانيال هوتون، مدير البرامج الرئيسي في شبكة المدن القوية، مهمة تسيير حلقة حوارية جمعت خمسة منسقين لعمل مكافحة التطرّف العنيف على المستوى الوطني (ألبانيا، البوسنة والهرسك، كوسوفو، مقدونيا، الجبل الأسود). تناولت هذه الحلقة مسألة أفضل الممارسات المرتبطة بالتعاون العمودي بين الحكومة الوطنية والسلطات الوطنية الفرعية. وكجزء من هذه العملية، التقى هؤلاء المنسقون بأعضاء من المجتمع المدني وموظفي البلديات في دولهم للتمكن من فهم التحديات على المستوى البلدي بشكلٍ أفضل. يمكنكم الاطلاع على ملخص عن هذه النتائج على هذا الرابط.

يعتبر المنتدى إنجاز مهم للحكومات في منطقة غرب البلقان التي تسعى باستمرار لضمان المزيد من التعاون على المستوى المحلي بهدف تمكين المدن والبلديات من قيادة عملية بناء قدرة مجتمعاتها المحلية على الصمود، ورفع مستوى خبرات المتخصصين بشأن كيفية التعامل مع التحديات الأشمل الناجمة عن التطرّف والاستقطاب في المنطقة. كما تم خلال هذا النشاط إطلاق برنامج منح صغيرة يديره المعهد الجمهوري الدولي ومصمم بحيث يوفر الدعم للمبادرات المحلية في مجال مكافحة التطرّف العنيف، وتبلغ قيمة هذه المنح الإجمالية 50 ألف دولار أميركي.

وخلال سنة 2019، ستعمل شبكة المدن القوية على تحديد مدينة رئيسية تطلق فيها المرحلة التجريبية في منطقة غرب البلقان بهدف إطلاق نموذجها الخاص من بنى الوقاية التحتية الإقليمية. ولذلك سيتم تأسيس شبكة وقاية محلية متعددة الأطراف ووضع خطة عمل محلية وتدريب الجهات الفاعلة المحلية على تنفيذ النشاطات الرئيسية.

ستعمل الشبكة أيضًا على اختيار عدد من المدن التجريبية الأخرى التي ستشارك معها ما تمّ تعلمه من أجل تشجيع وضع آلية وقاية فعالة على المستوى الأهلي في كافة أنحاء المنطقة بالشراكة مع المعرفة والممارسات الجيدة الموضوعة بواسطة المدينة التجريبية. إلى جانب البحوث وجمع البيانات والتدريبات التي تم إجراءها من خلال برنامج بناء القدرات هذا، ستبقى التدريبات والتبادلات العالمية والموارد على الإنترنت متاحة للأعضاء.

Leave a Reply

Your email address will not be published.