لبنان: تختتم الفرق الكشفية في صيدا ووكالة الأمم المتحدة الأنروا ورشتين تدريبيتين حول الوقاية من التطرّف العنيف

من ضمن سلسلة النشاطات السنوية التي تنظمها شبكة المدن القوية، قامت شبكة الوقاية المجتمعية في صيدا بتنظيم الحفل الختامي الخاص بورشتين تدريبيتين حول الوقاية من التطرّف العنيف، نفذّتا بنجاح. جمعت الورشة التدريبية الأولى القادة الكشفيين الممثلين عن الجمعيات الكشفية المختلفة في المدينة، في حين قدّمت ورشة التدريب الثانية للمدرسين والمعلمين في مدراس وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين. سبق للشبكة أن قدّمت تدريبًا حول الوقاية من التطرّف العنيف للمدارس الخاصة والرسمية في صيدا.

تم تنظيم الحفل برعاية كل من النائب ووزيرة التربية السابقة السيدة بهية الحريري ورئيس بلدية صيدا السيد محمد السعودي في بلدية صيدا اللذين أكّدا على استمرار دعمهم لبرنامج شبكة المدن القوية في لبنان ونوّها بالمجهود الذي بذله المشاركون في التدريب. كما أشاد كل من مدير التربية والتعليم في الوكالة ورئيس شبكة المدارس في صيدا بحسّ المسؤولية ومستوى الالتزام الذي يتمتع به المدرسون والقادة الكشفيون لناحية مساعدة الأجيال القادمة على تطوير مهاراتهم وثقافتهم للتمكن من مواجهة الكراهية والتطرّف العنيف. كما حضر النشاط المنسق الإقليمي لقسم مكافحة الإرهاب التابع لوزارة الخارجية الدنماركية، بالإضافة إلى أعضاء شبكة الوقاية المجتمعية وأصحاب المصلحة المحليين.

انضمت مدينة صيدا مؤخرًا إلى لجنة التوجيه الدولية الخاصة بشبكة المدن القوية نظرًا لالتزامها الاستثنائي بمهمة وبرنامج شبكة المدن القوية. كما عملت البلدية بشكلٍ فاعل على تأسيس شبكة الوقاية المجتمعية الخاصة بها وعلى وضع وتنفيذ نشاطات متعددة تهدف إلى بناء قدرات المدرسين والمربين الرسميين وغير الرسميين من أجل منع انتشار التطرّف العنيف على المستوى المحلي.

للاطلاع على تغطية بلدية صيدا للنشاط باللغة العربية، الرجاء النقر على هذا الرابط.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.